منتدى يشمل أنساب والأسر والعائلات وأسماء الألقاب والشهرة والقبائل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هامـــة مضــــر وكاهلها قبيلــة بني تمـــيم العريقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الهريس



المساهمات : 373
تاريخ التسجيل : 24/08/2014

مُساهمةموضوع: هامـــة مضــــر وكاهلها قبيلــة بني تمـــيم العريقة   الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 11:28 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

¬°•|[ هامـــة مضــــر وكاهلها قبيلــة بني تمـــيم العريقة ]|•°¬

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن هامة مضر وكاهلها قبيلة بني تميم العريقة قد أثنى عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين رضي الله عنهم وأرضاهم وسلف الأمة الصالح رحمهم الله وتنسب القبيلة إلى / تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن معد بن عدنان من إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهما السلام و / مر والد / تميم قبره على بئر مران وبه سمي وقد ذكره / جرير : ( جار لقبر على مران مرموس ) و / تميم بن مر بن أد عاش في زمن / الإسكندر الذي ورد ذكره في القرآن الكريم باسم ذي القرنين وفي آخر حياته أدرك / عيسى بن مريم عليه السلام سأله عن نفسه ودينه فقال : على دين أبي / إسماعيل عليه السلام فطلب منه الصحبه فوافق فقال له / عيسى : أنت أخي ووزيري ومضى معه فلم يزل حتى رفع وبهذا يكون / تميم من الحواريين وقيل : أن بشارة الرسول لأبنائه بأنهم أشد الناس على المسيح الدجال أتى من هنا لأنهم لحقوا التحذير من الدجالين من رسولين بخلاف بقية العرب وكانت منازلهم في العصر الجاهلي في أرض واسعة من البحرين إلى منطقة أجا وسلمى ومن أطراف الحجاز الشمالية وعالية نجد إلى العراق ومركزهم في وسط نجد وبعد الإسلام انتشروا قادة وجنودا للجيوش الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها وفي جزيرة العرب تجدهم في وقتنا هذا في الرياض والحوطة واليمامة وسدير والوشم والمحمل والقصيم وحائل والجوف والجبيل والبحرين وقطر وعمان واليمن وعسير ومن بطونهم عمرو وحنظلة وسعد والرباب وتنقسم هذه البطون إلى أقسام ثم إلى فروع عديدة وكل فرع قبيلة وقال عنهم / علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه عندما وصى / عبد الله بن عباس رضي الله عنهما وأرضاهما : إن بني تميم لم يغب لهم نجم إلا طلع آخر وأنهم لم يسبقوا بوغم في جاهلية ولا إسلام وأن لهم بنا رحما ماسة وقرابة خاصة نحن مأجورون على صلتها ومأزورون على قطيعتها وذكر الإمام / ابن حزم : أن تميم قاعدة من أكبر قواعد العرب وذكر / الجاحظ : أن تميما لها الشرف العود والعز الأقعس والعدد الهضيل وهي في الجاهلية القدام والذروة والسنام وذكر / الألوسي : أن تميما حجر خشن إذا صادمته آذاك وإن تركته أعفاك وذكر / محمود شاكر : أن لتميم دور كبير في الفتوحات الإسلامية وذكر كذلك : أن قبيلة تميم عرفوا بشدة الباس وكان يقال : لو تأخر الإسلام لأكلت بنو تميم الناس وقال الدكتور / عبد الحميد المعيني رئيس قسم الآداب بجامعة اليرموك في الأردن : إن تميما كانت من أوفر القبائل عددا وأوسعها بلدا وأكثرها عظيما وأمنعها حريما وقد افترقت قبائل وبطونا كثيرة وكان فيها جميعا عز منيع ونسب رفيع .

فضائل بني تميم كما وردت في السنة النبوية المطهرة :-

بعض ما ورد في فضائل بني تميم :-

عن / أبي هريرة رضي الله تعالى عنه : أنه قال : لا أزال أحب بني تميم من ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " هم أشد أمتي على الدجال "، قال : وجاءت صدقاتهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " هذه صدقات قومنا "، قال : وكانت سبية منهم عند / عائشة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أعتقيها، فانها من ولد / إسماعيل ". متفق عليه وقد رواه الإمام / أحمد مختصرا وقال فيه : " وهم أشد الناس على الدجال ( يعني : بني تميم ) ".

وعن / عكرمة بن خالد قال : حدثني فلان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال : نال رجل من بني تميم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما، فقال : " لا تقل لبني تميم إلا خيرا، فإنهم أطول الناس رماحا على الدجال ". رواه الإمام / أحمد وإسناده صحيح على شرط / مسلم .

وعن / أبي هريرة رضي الله عنه، قال : ذكرت القبائل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسألوه عن بني عامر، فقال : " جمل أزهر يأكل من أطراف الشجر "، وسألوه عن هوازن، فقال : " زهرة تنبع ماء "، وسألوه عن بني تميم فقال : " ثبت الأقدام، رجح الأحلام، عظماء الهام، أشد الناس على الدجال في آخر الزمان، هضبة حمراء لا يضرها من ناوأها ". رواه / الطبراني في الأوسط ورجاله رجال الصحيح إلا / سلام بن صبيح وقد وثقه / ابن حبان .

وعنه رضي الله عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر بني تميم فقال : " هم ضخام الهام، ثبيت الأقدام، نصار الحق في آخر الزمان، أشد قوما على الدجال ". رواه / البزار .

ومن هنا يعلم فضل بني تميم من كلام خير البرية وسيد ولد آدم / محمد صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمي وتعلمون بارك الله فيكم أن بني تميم أشد الأمة على الدجال وفتنة الدجال أعظم فتنة على وجه الأرض ولا أعظم منها فتنة وما من نبي إلا حذر أمته من الدجال وهذا دليل فضل ومزية لهم والله أسأل أن يوفقني وإياكم لما فيه الخير والصلاح .

[ سرية / عيينة بن حصن الفزاري إلى بني تميم ]

[ وفد بني تميم ] :-

ذكر سرية / عيينة بن حصن الفزاري رضي الله عنه وأرضاه إلى بني تميم وذلك في المحرم من هذه السنة بعثه إليهم في سرية ليغزوهم في خمسين فارسا ليس فيهم مهاجري ولا أنصاري فكان يسير الليل ويكمن النهار فهجم عليهم في صحراء وقد سرحوا مواشيهم فلما رأوا الجمع ولوا فأخذ منهم أحد عشر رجلا وإحدى وعشرين امرأة وثلاثين صبيا فساقهم إلى المدينة فأنزلوا في دار / رملة بنت الحارث فقدم فيهم عدة من رؤسائهم / عطارد بن حاجب و / الزبرقان بن بدر و / قيس بن عاصم و / الأقرع بن حابس و / قيس بن الحارث و / نعيم بن سعد و / عمرو بن الأهتم و / رباح بن الحارث فلما رأوا نساءهم وذراريهم بكوا إليهم فعجلوا فجاءوا إلى باب النبي صلى الله عليه وسلم فنادوا : يا محمد اخرج إلينا فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقام / بلال الصلاة وتعلقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم يكلمونه فوقف معهم ثم مضى فصلى الظهر ثم جلس في صحن المسجد فقدموا / عطارد بن حاجب فتكلم وخطب فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم / ثابت بن قيس بن شماس فأجابهم وأنزل الله فيهم : ( إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيرا لهم والله غفور رحيم ) [ الحجرات : 45 ] فرد عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسرى والسبي فقام / الزبرقان بن بدر شاعر بني تميم فأنشد مفاخرا :-



نحن الكرام فـلا حـي يعادلنـامنا الملوك وفينا تنصب البيـع
وكم قسرنا من الأحيـاء كلهـمعند النهاب وفضل العـز يتبـع
ونحن يطعم عند القحط مطعمنامن الشواء إذا لم يؤنس القـزع
بما ترى الناس تأتينا سراتهـممن كل أرض هويا ثم نصطنـع
فننحر الكوم عبطا في أرومتنـاللنازلين إذا ما أنزلـوا شبعـوا
فلا ترانا إلـى حـي نفاخرهـمإلا استفادوا فكانوا الرأس يقتطع
فمن يفاخرنا فـي ذاك نعرفـهفيرجع القوم والأخبار تستمـع
إنا أبينـا ولا يأبـى لنـا أحـدإنا كذلك عنـد الفخـر نرتفـع



فقام شاعر الإسلام / حسان بن ثابت رضي الله عنه وأرضاه فأجابه على البديهة :-



إن الذوائب مـن فهـر وإخوتهـمقـد بينـوا سنـة للنـاس تتبـع
يرضى بها كل من كانت سريرتـهتقوى الإله وكل الخيـر مصطنـع
قوم إذا حاربـوا ضـروا عدوهـمأو حاولوا النفع في أشياعهم نفعوا
سجية تلك فيهـم غيـر محدثـةإن الخلائق فاعلم شرهـا البـدع
إن كانوا في الناس سباقون بعدهمفكل سبـق لأدنـى سبقهـم تبـع
لا يرقع الناس ما أوهـت أكفهـمعند الدفاع ولا يوهون ما رقعـوا
إن سابقوا الناس يوما فاز سبقهمأو وزنوا أهل مجد بالندى متعـوا
أعفة ذكرت في الوحـي عفتهـملا يطبعـون ولا يرديهـم الطمـع
لا يبخلون علـى جـار بفضلهـمولا يمسهـم مـن مطمـع طبـع
إذا نصبنا لحـي لـم نـدب لهـمكما يدب إلـى الوحشيـة الـذرع
نسموا إذا الحرب نالتنا مخالبهـاإذا الزعانف من أظفارها خشعـوا
لا يفخـرون إذا نالـوا عـدوهـموإن أصيبوا فلا جـور ولا هلـع
كأنهم في الوغى والموت مكتنـعأسد بحلية فـي أرساغهـا فـدع
خذ منهم ما أتوا عفوا إذا غضبواولا يكن همك الأمر الـذي منعـوا
فإن في حربهم فاتـرك عداوتهـمشرا يخاض عليه السـم والسلـع
أكرم بقـوم رسـول الله شيعتهـمإذا تفاوتـت الأهـواء والشـيـع
أهدى لهم مدحتي قلـب يـوازرهفيما أحـب لسـان حائـك صنـع
فإنهـم أفضـل الأحيـاء كلـهـمإن جد بالناس جد القول أو شمعوا



فلما فرغ / حسان بن ثابت قال / الأقرع بن حابس رضي الله عنه وأرضاه إن هذا الرجل لمؤتى له لخطيبه أخطب من خطيبنا ولشاعره أشعر من شاعرنا ولأصواتهم أعلى من أصواتنا ثم أسلموا فأجازهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحسن جوائزهم .

فصل [ رواية / ابن إسحاق لوفد بني تميم ] :-

قال / ابن إسحاق : فلما قدم وفد بني تميم دخلوا المسجد ونادوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن اخرج إلينا يا محمد فآذى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم من صياحهم فخرج إليهم فقالوا : جئنا لنفاخرك فأذن لشاعرنا وخطيبنا قال : نعم قد أذنت لخطيبكم فليقم فقام / عطارد بن حاجب فقال : ( الحمد لله الذي جعلنا ملوكا الذي له الفضل علينا والذي وهب لنا أموالا عظاما نفعل فيها المعروف وجعلنا أعز أهل المشرق وأكثره عددا وأيسره عدة فمن مثلنا في الناس ؟ ألسنا رؤوس الناس وأولي فضلهم فمن فاخرنا فليعد مثل ما عددنا فلو شئنا لأكثرنا من الكلام ولكن نستحي من الإكثار لما أعطانا أقول هذا لأن تأتوا بمثل قولنا أو أمر أفضل من أمرنا ) ثم جلس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لــ / ثابت بن قيس بن شماس : " قم فأجبه " فقام فقال : ( الحمد لله الذي السموات والأرض خلقه قضى فيهن أمره ووسع كرسيه علمه ولم يكن شيء قط إلا من فضله ثم كان من فضله أن جعلنا ملوكا واصطفى من خير خلقه رسولا أكرمه نسبا وأصدقه حديثا وأفضله حسبا فأنزل عليه كتابا وائتمنه على خلقه وكان خيرة الله من العالمين ثم دعا الناس إلى الإيمان بالله فآمن به المهاجرون من قومه ذوي رحمه أكرم الناس أحسابا وأحسنهم وجوها وخير الناس فعلا ثم كان أول الخلق إجابة واستجابة لله حين دعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم نحن فنحن أنصار الله ووزراء رسول الله صلى الله عليه وسلم نقاتل الناس حتى يؤمنوا فمن آمن بالله ورسوله منع ماله ودمه ومن نكث جاهدناه في الله أبدا وكان قتله علينا يسيرا أقول هذا وأستغفر الله العظيم للمؤمنين والمؤمنات والسلام عليكم ) ثم ذكر قيام / الزبرقان بن بدر وإنشاده وجواب / حسان بن ثابت له بالأبيات المتقدمة فلما فرغ / حسان من قوله قال / الأقرع بن حابس : ( إن هذا الرجل خطيبه أخطب من خطيبنا وشاعره أشعر من شاعرنا وأقوالهم أعلى من أقوالنا ) ثم أجازهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحسن جوائزهم .

وقبائل الرباب بما فيهم مزينة وضبة تعد في بني تميم و / زهير بن أبي سلمى المزني أخو لبني تميم لأن مزينة من قبائل الرباب التي خرجت عنهم واكتفت بعددها مثلها مثل ضبة وبقيت الأخرى تميمية الحلف مع إخوانهم بالنسب بني تميم فلذلك قال الشاعر وأظنه / ذي الرمة العدوي الربابي التميمي :-



يعد الناسبون إلى تميـمبطون المجد أربعة كبارا
يعدون الرباب وأل سعـدوعمرو ثم حنظلة الخيارا



علما أن للأسماء أصل بنيت عليه فــ / تيم بن مر أخو / مزينة : أصلُه من ذهاب العقلِ وفسادهِ، ومنه : المُتيَّمُ بالنِساء، ومن المعروف أنَّ جدَّين للعرب من أبناء / إلياس بن مُضر هما / طابخة و / مدركة، وقد سُميا بذلك، لأنَّ إبلاً لهما ذهبت، فقعد / طابخة يصنعُ طعاماً، ومضى / مدركةُ في طلبها، فأدركَها، فسمي الأوَّل / طابخة، ومعلوم عند أهل النسب والتاريخ والسير أن / تميم جدهم هو / طابخة و / قريش جدهم هو / مدركة واسمهم الحقيقي / عمرو و / عامر أبناء / إلياس الذين عرفوا باسم أمهم ( خندف ) واسمها / ليلى وأبناؤها ثلاثة / عامر و / عمرو و / عمير وجاء في سيرة / ابن هشام : " ولد / إلياس بن مضر ثلاثة نفر / مدركة بن إلياس، و / طابخة بن إلياس، و / قمعة بن إلياس، وأمهم / خندف امرأة من اليمن، وهي / خندف بنت عمران بن الحاف بن قضاعة وكان اسم / مدركة / عامراً واسم / طابخة / عمرو، وزعموا أنهما كانا في إبل لهما يرعيانها، فاقتنصا صيداً، فقعدا عليه يطبخانه، وعدت عادية على إبلهما، فقال / عامر لــ / عمرو : أتدرك الإبل أم تطبخ هذا الصيد ؟ فقال / عمرو : بل أطبخ، فلحق / عامر بالإبل فجاء بها، فلما راحا على أبيهما حدثاه بشأنهما، فقال لــ / عامر : أنت / مدركه، وقال لــ / عمرو : أنت / طابخة ". قال / السهيلي : " وفي الخبر زيادة، وهو أن / إلياس قال لأمهم ( ليلى ) وقد أقبلت تخندف في مشيها : مالك تخندفين " ؟ فسميت / خندف، والخندفة في اللغة : سرعة المشي، وقال لــ / مدركة : وأنت قد أدركت ما طلبت، وقال لــ / طابخة : وأنت قد انضجت ما طبخت، وقال لــ / قمعة : وهو / عمير : وأنت قد قعدت فانقمعت و / خندف التي عرف بها / إلياس هي التي ضربت بها الأمثال بحزنها على / إلياس، وذلك أنها تركت بنيها وساحت في الأرض تبكيه حتى ماتت كمدا وقال / الزبير : وإنما نسب بنو / إلياس لأمهم لأنها حين تركتهم شغلا بحزنها على أبيهم رحمهم الناس، فقالوا هؤلاء أولاد / خندف الذين تركتهم وهم صغار أيتام حتى عرفوا ببني / خندف كما أن / تميم هو خال لقبيلة قريش كلها فأمهم / برة بنت مر أخت تميم قال / جرير رحمه الله :-



وما الأم التي ولدت أباكمبمقرفة النجار ولا عقيم



وقرب تميم من قريش وهي كنانية بالخندفية لا مشاحة فيه وفي حديث الإصطفاء دلالة شرعية على ذلك ومن أشهر قبائلهم التي برز منها الكثير من العلماء الوهبة وقد تتواتر نسبهم اوسجلوه في وثائقهم وعلى مخطوطاتهم ونقلته كافة الكتب المطبوعة في عصرنا الحاضر وهو المستفيض بين العوام مع استفاضته عند الخواص فاجتمع في ذلك تحقيق علماء الوهبة والعرف المستفيض ولم تخل من العلماء الفطاحل منهم بلد وفي كل قرن منذ القرن التاسع إلى يومنا هذا على مدى سبعة قرون وهذا مثال على ذلك مخطوطة مكتوبة بخط يد الشيخ / أحمد بن عيسى بن ظاهر الوهيبي التّميمي :-



وقد جاء في كتاب : { تاريخ أشيقر ماض مجيد وحاضر مشرق } للأستاذ / عبد الرحمن بن منصور بن سليمان أبا حسين ما نصه : [ أشيقر بلدة تاريخية عريقية جاهلية إحدى مدن إقليم الوشم من أقاليم اليمامة من نجد ويسكنها الوهبة وهم بنو / وهيب بن قاسم بن موسى بن مسعود بن عقبة ابن سنيع بن نهشل بن شداد بن زهير بن شهاب بن ربيعة بن أبي سواد بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم ]

بلدة أشيقر :-

المعنى اللغوي : أُشيقر بضم الهمزة وفتح الشين وسكون الياء وكسر القاف وضم الراء على وزن أٌفعيل التصغير أشيقر من الشقرة اللون المعروف .

سبب التسمية : سميت أشيقر بهذ ا الأسم نسبة إلى جبل الأشقر الذي يحدها من الشمال ويمتد بشكل قوس من الشرق إلى الغرب مائلاً إلى الشرق يسيراً وهو معروف عند أهل البلدة بـ ( ضلع الجنينة ) الملاصق للبلدة من جهة الشمال وهو الذي عناه أحد الشعراء أشيقر حينما قال :-



دار يا اللي شمالك نايف الجالذكرتني عصور اللي مضت فيها



وأضيف الضلع إلى ( الجنينة ) بسبب مجاورته لها كما أن تربتها وبيوتها الطينية تميل إلى الحمرة، والشقرة والحمرة لونان متقاربان وأطلق العرب أحدهما على الآخر في ألوان الجبال والخيل والإبل وهذا اللون عام لمعظم بلدان الوشم الواقعة غربي النفوذ ( أشيقر وشقراء والقرائن وثرمداء ومرات ) فتربتها وجبالها حمراء، ولذا يقول / الحطيئة المتوفى سنة 45هـ :-



فلما نزلنا الوشم حمـر هضابـهأناخ علينا نازل الجـوع أحمـرا
رحنـا وخلفنـا عنـا مخيـمـاًمقيماً بدار الهون شقراء وأشيقرا



سكان أشيقر قديماً : أشيقر هي بلدة تاريخية عريقة جاهلية قد ذكرها الشاعر / الحطيئة المتوفي عام 45 للهجرة، وهي إحدى مدن الوشم، من منازل بني تميم العهد الجاهلي ويسكنها منهم الوهبة وهم بنو / وهيب بن قاسم بن موسى بن مسعود بن عقبة بن سنيع بن نهشل بن شداد بن زهير بن شهاب بن ربيعة بن أبي سُود بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم فالوهبة من بني حنظلة من تميم، وهم سكان أشيقر إلى يومنا هذا منذ العهد الجاهلي وقد نزح بعضهم إلى سدير والمحمل وبعض بلدان الوشم والقصيم والأحساء وقطر ولا يزال الموجودون من الوهبة ــ اليوم ــ في أشيقر أكثر من 75% من سكانها .

وقد سكنها : بنو مجاشع : وهم أبناء / مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم ومن أشهر بني مجاشع الصحابي الجليل / الأقرع بن حابس بن عقال بن محمد بن سفيان بن مجاشع ومنهم / الفرزدق الشاعر المشهور وبنو مجاشع أبناء عم الوهبة فبنو مجاشع أبناء / مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة والوهبة أبناء / أبي سُود بن مالك بن حنظلة وقد سكنها أيضاً عكل بطن من بطون الرباب والرباب أبناء عم تميم وليسو من تميم نسباً بل منهم حلفاً وعددهم قليل في أشيقر وقد تفرقوا وليس لهم آثار تذكر في البلد إلا ما نعرفه اليوم وهو ( رجم / ابن عكلي، وحويط / ابن عكلي ) يشرب من بئر المديبغة .

قدمها ومكانتها التاريخيه : لما كان الشعر ديوان العرب وسجل أحداثهم، فإنه يؤكد أن أشيقر بلدة معروفة منذ العصر الجاهلي، كما أشتهر ذكرها في الإسلام، إذ هناك نصوص شعرية كثيرة ورد فيها ذكر البلدة، سواء في الجاهلية أو في العصر الإسلامي، ومن أقدم تلك النصوص، ما هو منسوب إلى الجاهي / مضرس بن ربعي :-



تحمل من وادي أشيقر حاضرهوألوى بريعان الخيام أعاصره



ومر بها الشاعر / جرير وهو في طريقه من المرّوت إلى الشام، فقال فيها :-



أصبحن من نقوى حفير دلحابلوى أشيقر جائلات الأعراض



أما الشاعر / ناهض بن ثومة الكلابي، فذكر بعض معالمها :-



برمحين أو بالمنحنـى دب فوقهـاسفا الريح أو جرع من السيل خادش



كما أن هناك شعراً منسوباً إلى شاعر بني هلال الذي قيل : إنه ورد عليها مع قبيلته، فقال :-



وردناك يا عد يسمى وشيقرصدرنا حيام والشراب وجيد



ولقد ذكرهما / الهمداني رحمه الله في كتابة : ( صفة جزيرة العرب ) قال / الجرمي : ( الوشم من أرض اليمامه وهو للقراوشة من بني نمير وأول الوشم ثرمدا وأثيفيه وهي لمعشر / عماره بن عقيل وذات غسل وأشيقر والشقراء وهما لبني تميم ) علماً بأن / الهمداني متوفي سنة ( 334هـ ) على خلاف .

ويقال : بأن أشيقر رحم نجد, وأشيقر أم تلد ولا تغذى قال الشيخ / حمد الجاسر في كتابه ( جمهور أنساب الأسر المتحضرة في نجد ) ما نصه : ( ويكاد يجمع مؤرخو نجد على أن بلدة أشيقر كانت مستقر الوهبة ومنها تفرقوا )

وعلم النسب علم قطعي الدلالة بالتلقي المتوارث عن الاّباء للأبناء وليس ظني إلا في حق من انقطع عنه التلقي وأهل أوشيقر علماء نجد لعدة قرون لما انقطع عن غيرهم التلقي المعتبر بكثرة الأحلاف لم ينقطع عنهم وخير دليل على ذلك اّثارهم من معقول ومنقول وهذا مشجر أشهر أسر الوهبة في نجد اّل الشيخ / محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :-



هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف للفائدة المرجوة منه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هامـــة مضــــر وكاهلها قبيلــة بني تمـــيم العريقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـدى عـرب الامـارات أون لايـن :: -:::: منتديات القبائل العربية ::::- :: »؛°..أنساب القبائل العربية..°؛«-
انتقل الى: